هل أنت مع مشروع قانون الزواج المدني الاختياري في لبنان؟


A civil marriage is one where the marriage ceremony has a government or civil official perform the ceremony. A civil marriage is a wedding that takes place without any religious affiliation and meets the legal requirements of the locale. Some countries require that a couple have their first marriage ceremony be a civil ceremony in a public location and that the ceremony is open to the public. The couples can then be married in a church and have a religious ceremony performed by a member of the clergy الإعــلان العـالمي لحقـوق الإنسان, المادة 16 للرجل والمرأة متى بلغا سن الزواج حق التزوج وتأسيس أسرة دون أي قيد بسبب الجنس أو الدين، ولهما حقوق متساوية عند الزواج وأثناء قيامه وعند انحلاله. لا يبرم عقد الزواج إلا برضى الطرفين الراغبين في الزواج رضى كاملاً لا إكراه فيه الأسرة هي الوحدة الطبيعية الأساسية للمجتمع ولها حق التمتع بحماية المجتمع والدولة أكثر نسبة تؤيد الزواج المدني هي من الأفراد الذي يرونه حلاً لعلاقات حب مختلطة بين الأديان والذين يرفضونه فلاعتقادهم بضرورة بناء الزواج على أسس الدين وفي هذا الزمن من الانفتاح الذي أكثر من مجالات الاختلاط بين الشابات والشبان من مختلف الأديان كالجامعة والنوادي والرحلات وأخيراً الإنترنت والتعارف عبر الإنترنت الذي أدى في عدد لا يستهان به من الحالات إلى الزواج وربما عدمه لموانع الدين بين الطرفين. لكن فتح باب الزواج المدني لا يعني بالضرورة أن يلجأ الجميع إليه، فمن لديه مشكلة يجد الحل، ومن يرغب في الزواج الديني يلجأ إلى الشيخ أو الكنيسة رأي المطران يوحنا إبراهيم متروبوليت حلب في الزواج المدني: الزواج المدني موضوع شائك ومعقد في آن، فالبعض يعتقد أنه مبني على تقاليد جاءت من أيام إبراهيم أبي الآباء الذي دعا إسحق وباركه وأوصاه وقال له لا تأخذ زوجة من بنات كنعان. وكان سابقاً قد استحلف عبده. كبير بيته، المستولي على كل ما كان عنده بالرب إله السماء وإله الأرض. أصر بقوله: تأخذ زوجة لابني من هناك(1). أما في المسيحية، فعندما وقعت مشكلة الزواج المختلط في كنيسة كورنثوس، عالج مار بولس الرسول مشكلة وجود أحد الطرفين على إيمان المسيح والطرف الثاني على إيمان آخر، بأن أوصى بعدم ترك الواحد للآخر قائلاً: إن كان أخ له امرأة غير مؤمنة وهي ترتضي أن تسكن معه، فلا يتركها، والمرأة التي لها رجل غير مؤمن. وهو يرتضي أن يسكن معها فلا تتركه والسبب كما يعلله بولس الرسول لأن الرجل غير المؤمن مقدس في المرأة، والمرأة غير المؤمنة مقدسة في الرجل السيد محمد حسين فضل الله دام ظلّه: الزواج المدني لا يشترط الشروط الشرعية في الزواج، أمّا إذا عقد الزواج مدنياً بأن يقول لها: هل تقبلين بفلان زوجاً أو هل تقبل بفلانة زوجة أو جعلتكما زوجين فعلى رأينا يجوز ذلك، وكان المرحوم السيِّد محسن الحكيم يقول بجوازه. إلاَّ أنَّ بعض العلماء يتحفّظون في ذلك لأنَّ عندهم شرطاً معيناً في صيغة الزواج، ونحن لا نشترط ذلك، بل كلّ ما يعبّر عن الزواج بشكلٍ عام يجوز، ولكن نحن لا نقرُّ الزواج المدني كقانون، لأنَّ هذا القانون يختلف بأحكامه عن قانون الإسلام، ومع استجماع الشروط فلا مانع من ذلك

Be the first to review this item!


Bookmark this

17 Feb 2010


Advertisement